Recherche

روسيا تنقلب على الأسد و تقدم مشروع قرار أممي يدين العنف وقتل المتظاهرين

2011/12/16 - 9:30 - أصداء العرب

قدمت روسيا، في تحرك مفاجئ، مشروع قرار جديد في مجلس الأمن الدولي يدين العنف في سوريا، ويدعو حكومة دمشق إلى الكف عن قمع المتظاهرين السلميين. يأتي ذلك بينما قررت جامعة الدول العربية تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن سوريا إلى موعد لم يحدد. ويتزامن ذلك مع إعلان المجلس الوطني السوري عقد اجتماعه في تونس اليوم الجمعة.

وقال السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الذي يرأس مجلس الأمن الشهر الجاري، إن المشروع يتضمن بنودا من شأنها مساعدة دمشق على تجاوز أزمتها، بالإضافة إلى ضمان احترام حقوق الإنسان وحمايتها.

ويتضمن المشروع إشارة إلى ما وصفه بالاستخدام غير المتكافئ للقوة من جانب السلطات السورية، لكنه لا يتضمن تهديداً بفرض عقوبات، وهو أمر ما زالت روسيا ترفضه.

وأكد تشوركين أهمية توجيه رسالة قوية إلى جامعة الدول العربية مفادها التشجيع على مواصلة جهودها والعمل معا مع حكومة سوريا، وعلى تنفيذ خطتها لنشر بعثة المراقبة هناك.

وحث المشروع الحكومة السورية على بدء تحقيقات فورية ومستقلة وحيادية في جميع حالات انتهاك حقوق الإنسان التي حصلت، وعلى وضع حد لقمع من يمارسون حقوقهم في حرية التعبير والتجمع السلمي واستكمال التحقيقات من دون تأخير في جميع الأحداث التي قُتل فيها مدنيون وأفراد الأمن.

ويتزامن التحرك الروسي بمجلس الأمن مع وصول فاروق الشرع نائب الرئيس السوري إلى موسكو في زيارة يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الروس ستتناول آفاق التسوية السلمية للأزمة في سوريا، حسب ما ذكرته وسائل إعلام روسية.

Assdae.com

Assdae.com - 2018