Recherche

كاتب سعودي يستشهد بالرسول في محبة "إسرائيلية"

2011/12/28 - 10:00 - أصداء العرب

تحت عنوان "صديقتي اليهودية المحترمة" دافع كاتب سعودي في صحيفة "الشرق الأوسط" عن محبته "لإسرائيلية" فخلط بين اليهود و "الإسرائيليين" حين قال "إنني تعاملت مع بعض اليهود، ومن ضمنهم فتاة إسرائيلية، الله يذكرها بالخير، وكانت تحمل جنسية مزدوجة، ولم أجد منها إلا كل أدب ولطافة وأريحية، خصوصا أنها تتقن لعبة (الجمباز والأكروبات) أيضا".

وتابع بلغو عن اشتراطه لبان نعنع للعودة إلى جدال من اعتراض على قوله في مجلس عام.

ثم تحدى خصمه الذي اعترض على تصريحه بحب "إسرائيلية" وتحداه في معرفة بعض التفاصيل عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وتعاملاته مع اليهود ليبرر تعامله مع الإسرائيليين علما أن معظم الإسرائيليين ليسوا يهودا فمنهم الطامعين بجنسية واستيطان أراض فلسطينية، وإن كانوا يهودا فهم لا يؤمنون باليهودية فأغلبهم من العلمانيين.

ويتابع في استعراض عضلاته التراثية بسؤال خصمه :" هل تعرف ذات الفضول، وذات الوشاح، وذات الحواشي، والسعدية، والفضة، والبتراء، والخرنق؟" !، قال لي: لا، ولكن ما هذا الكلام الأهبل أو (المربط بحصا) - على حد تعبيره - الذي تقوله لنا؟!

وأجاب : "إن أبا الشحم هذا يا سيدي هو رجل يهودي كان بالمدينة وقد رهن المصطفى، عليه أفضل الصلاة والسلام، درعه (ذات الفضول) عنده وهي أحب دروعه إليه لقاء (ثلاثين صاعا من شعير) لمدة سنة كاملة، ومات عليه الصلاة والسلام، وظلت درعه مرهونة عند ذلك اليهودي، إلى أن سدد الورثة الدين. فأين أنا وأنت وكلنا من رسول الله؟!".

وليس خافيا هنا في ما قاله محاولة لجعل اليهود مرادفا "للإسرائيليين" وهو خطأ كبير جدا يسعلا كيان إسرائيلي لتكريسه عالميا بحجة اضطهاد اليهود عربيا وعالميا لكي يزيد دعم كيان إسرائيل بالمعونات والتعاطف العالمي.

عن موقع إريبيان بيزنيس

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018