Recherche

خبير: نصف رجال السعودية و الخليج العربي يعانون من الضعف الجنسي

2012/01/06 - 15:02 - أصداء العرب

أكد الدكتور شديد عاشور إستشاري طب الذكورة و جراحاتها أن 90% من حالات الضعف الجنسي سهلة العلاج بشرط فهم نفسية المريض و طبيعة رغباته وحقيقة المشكلة التي يعاني منها، حيث يحتاج مريض الضعف الجنسي في المقام الأول إلى استعادة الثقة بنفسه والتخلص من الضغط النفسي الناتج عن مسألة الوقت، و لهذا يفضل معظم مرضى الضعف الجنسي العلاجات والأدوية طويلة المفعول حتى يتخلصوا من ضغط الوقت، و يستعيدوا ثقتهم و عفويتهم في التعامل و التفاعل.

وقال الدكتور شديد أن الرجال ينتظرون حوالي 18 شهراً قبل استشارة الطبيب طلباً للعلاج، و أن الحاجة ملحة في هذه المرحلة للقيام بحملات توعية للقيام بالفحوصات الأزمة. الضعف الجنسي مشكلة اجتماعية والحل يكمن في إستشارة الطبيب المختص كي يتم إعطاء العلاج المناسب وأيضاً يساعد الطبيب في إعطاء الثقة بالنفس والشعور بالراحة في التعامل مع شركائهم.

وأوضح الدكتور شديد عاشور أن مشكلة الضعف الجنسي لدى الرجال يعاني منها حسب الإحصائيات العلمية بين 40-50% من المجتمع الخليجي و السعودي وهو أعلى من معدلات الإصابة الموجودة في المجتمعات الأخرى، مثل حوض البحر المتوسط و شمال أوروبا، نظراً لإنتشار البدانة و قلة الرياضة وداء السكري، وذلك يشكل خطراً على المجتمع السعودي إذ يستمر بنفس المعدل خاصةً أن أكثر المصابين لا يسعون إلى العلاج النفسي في المقام الأول.

والجدير بالذكر أن 10-15% فقط من هؤلاء المرضى يسعون للحصول على النصيحة الطبية لذلك باتت أهمية تشجيع مرضى الضعف الجنسي على المطالبة بحقهم في حياة أفضل عن طريق المسارعة بطلب المشورة الطبية والعلاج المبكر للضعف الجنسي ملحة جدا حاليا و من هنا تأتي أيضا أهمية الوقوف بجانب مرضى الضعف الجنسي وخاصة في المراحل الأولى وعدم تركهم فريسة للشعور بالوحدة والعزلة مما يجعل من الصعب عليهم مفاتحة الطبيب والتطرق إلى المشاكل الجنسية التي يعانون منها، فالضعف الجنسي مرض يمكن علاجه، و لكن أولاً يجب أن يقتنع المريض أنه يعاني من مشكلة صحية تحتاج إلى علاج. وهنا تأتي دور الشركات أو حملات التوعية في الوقوف بجانب المريض وإظهار بأن مشكلته ليست بمستعصية بل قابلة للحل.

عن مجلة سيدتي

Assdae.com

Assdae.com - 2018