Recherche

بشار الأسد يعلن عن إستفتاء على دستور جديد في مارس المقبل

2012/01/10 - 19:27 - أصداء العرب

اعلن الرئيس السوري بشار الاسد في خطاب في دمشق، الثلاثاء 10 يناير، ان استفتاء على دستور جديد لسوريا سيجرى في مارس المقبل, تليه انتخابات تشريعية في مايو او يونيو.

وقال الاسد "بعد ان تنهي لجنة الدستور عملها سيكون هناك استفتاء على الدستور بداية شهر مارس". واضاف انه بناء على تاريخ الاستفتاء, ستجرى انتخابات تشريعية في مايو او يونيو المقبلين.

واكد الرئيس السوري ان "انتخابات مجلس الشعب مرتبطة بالدستور الجديد وتعطي الوقت للقوى (السياسية الجديدة) لتؤسس نفسها (...) والجدول الزمني مرتبط بالدستور الجديد".

من جهة اخرى, اكد الرئيس السوري انه يسعى الى حكومة موسعة فيها مزيج من السياسيين والتقنيين وتمثل اطياف المجتمع كله", مؤكدا انه "كلما وسعنا المشاركة فى الحكومة كان ذلك افضل بالنسبة للشعور الوطني".

وردا على مطالب محتجين وعدد من القادة الغربيين بالتنحي, قال الرئيس السوري في الخطاب الذي يأتي بعد عشرة اشهر على بدء الحركة الاحتجاجية منتصف مارس "احكم برغبة الشعب واذا تخليت عن السلطة فسيكون برغبة الشعب".

الاسد قال ان "الاولوية القصوى الآن هي استعادة الامن الذي تميزنا به لعقود حتى على المستوى العالمي وهذا لا يتحقق الا بضرب الارهابيين والقتلة ومن يحمل السلاح الآثم بيد من حديد", واكد "لا اعتقد ان عاقلا يستطيع اليوم انكار تلك المخططات التي نقلت أعمال التخريب والارهاب الى مستوى آخر من الاجرام استهدف العقول والكفاءات والمؤسسات بهدف تعميم حالة الذعر وتحطيم المعنويات".

كما اكد الرئيس السوري انه لا يوجد "اي امر على اي مستوى" لاطلاق النار على المحتجين الا في حالات "الدفاع عن النفس ومواجهة المسلحين".

المصدر: أ ف ب

Assdae.com

Assdae.com - 2018