Recherche

لمن تقرع طبول الحرب: حاملة طائرات أمريكية ثانية تتمركز قرب الخليج

2012/01/12 - 10:00 - أصداء العرب

تمركزت حاملة طائرات اميركية ثانية قرب الخليج في منطقة عمل الاسطول الاميركي الخامس التي تشمل اضافة الى الخليج مياه البحر الاحمر وبحر عمان، كما اعلن البنتاغون الاربعاء، مؤكدا ان تحركها "روتيني".

وقال الاسطول الخامس في بيان ان الحاملة "يو اس اس كارل فينسون" وصلت الاثنين الماضي الى المنطقة ترافقها بارجة ومدمرة وعلى متنها حوالى 80 طائرة ومروحية، مشيرا الى ان مهمتها تتمثل خصوصا في دعم العمليات الجارية في افغانستان.

واوضح المتحدث باسم البنتاغون الكابتن البحري جون كيربي للصحافيين ان الحاملة لم تعبر مضيق هرمز وبالتالي "ليست في الخليج".

واضاف ان كارل فينسون ستلتحق بالحاملة "يو اس اس جون ستينيس" التي لا تزال في المنطقة.

وقال "ان انتشارها في المنطقة اجراء روتيني، انه امر مخطط له منذ وقت طويل، ليس هناك اي امر غير اعتيادي"، مشيرا الى ان "وجود حاملتي طائرات في هذه المنطقة لا يشير ابدا الى ان هناك امرا ما حيال ايران".

ومنذ اسبوع ارتفع منسوب التوتر في الخليج بعد التهديدات الايرانية باغلاق مضيق هرمز وباستخدام "كل قوة البحرية" الايرانية لمنع الحاملة الاميركية يو اس اس جون ستينيس من العودة الى مياه الخليج الذي غادرته الى البحر الاحمر.

وعلى الرغم من نفي البنتاغون ان يكون بصدد تعزيز قواته في الخليج فان حاملة طائرات اميركية ثالثة هي يو "اس اس ابراهام لينكولن" ستلحق قريبا بكارل فينسون.

وهذه الحاملة موجودة حاليا في المحيط الهندي وهي في طريقها للالتحاق بمنطقة عمل الاسطول الخامس، كما اوضحت البحرية الاميركية.

ومن اجل دعم العمليات العسكرية في افغانستان اعتمدت الولايات المتحدة منذ سنوات اجراء اطلقت عليه اسم "الوضع 1,7" والذي يقضي بوجوب ان يكون هناك في منطقة البحر الاحمر وبحر عمان والخليج ما معدله 1,7 حاملة طائرات طوال العام.

واكد جون كيربي انه "ليس هناك اي تغيير في هذا الوضع".

من جهته اكد متحدث آخر باسم البنتاغون ان الولايات المتحدة "كانت شديدة الوضوح (...) عندما قلنا اننا نسعى الى تهدئة التوترات مع ايران، ونحن نعتقد انها هدأت قليلا خلال الايام الاخيرة".

وانقذت البحرية الاميركية خلال الاسبوع الماضي مجموعتين من البحارة الايرانيين، الاولى من ايدي قراصنة صوماليين اختطفوا سفينتهم والثانية كانوا على متن سفينة تحطمت في مياه الخليج.

ولكن الكابتن كيربي اكد انه على الرغم من التهديدات الايرانية فان "البحرية الاميركية ستواصل ارسال سفنها الى الخليج".

واضاف ان مضيق هرمز هو "مجرى مائي دولي وشريان اساسي (...) والبحرية الاميركية تعمل، وستواصل العمل، على حماية التجارة الحرة في المياه الدولية في المنطقة".

وكان البيت الابيض اعتبر ان التهديدات التي اطلقتها ايران "تشي بضعفها" وتؤكد فعالية العقوبات التي فرضت على طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

المصدر: أ ف ب

Assdae.com

Assdae.com - 2018