Recherche

الملك محمد السادس يدشن المعهد المتخصص في مهن الأوفشورينغ بفاس

2012/01/14 - 20:50 - إقتصاد

أشرف الملك محمد السادس السبت 14 يناير بالمنطقة الخاصة بترحيل الخدمات (فاس شور)، على تدشين المعهد المتخصص في مهن ترحيل الخدمات (الأوفشورينغ) وتقنيات الإعلام والاتصال والسمعي البصري، الذي تم تشييده بغلاف مالي بلغ 53 مليون درهم.

ويأتي إحداث المعهد المتخصص في مهن الأوفشورينغ وتقنيات الإعلام والتواصل والسمعي البصري ضمن الإستراتيجية التي سطرها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل لمواكبة القطاعات الواعدة عبر تعزيز جهازه التكويني.

ويشمل عرض التكوين الذي توفره المؤسسة الجديدة المهن المرتبطة بالخدمات البنكية والتأمين وتدبير الموارد البشرية والتنمية في المعلوميات والمحاسبة وفق المعايير الدولية وتسيير قواعد المعطيات، مما يجعل منها المؤسسة الشريك الأول في الكفاءات، لفائدة المقاولات التي ستستقر بمنطقة (فاس شور)، عبر عرض يشمل التكوين الأولي والتكوين المستمر.

ومن المنتظر أن تمكن هذه المنطقة الخاصة بترحيل الخدمات من إحداث 12000 منصب شغل سيشكل ضمنهم خريجو المعهد الأغلبية.

وقد تم وضع الشعب التكوينية بشراكة مع مؤسسات دولية متخصصة مثل "سيسكو" و "ميكروسوفت" و "أوراكل" بالنسبة لمهن المعلوميات، علاوة على المعهد الوطني للفنون والمهن في ما يتعلق بمهن الخدمات (المحاسبة، مكلف بالبيع وبخدمة الزبناء، تسيير المستخدمين).

كما يحتضن المعهد أكاديمية "سيسكو" و"أكاديمية ميكروسوفت للإعلاميات"، وذلك من أجل المصادقة على التكوينات وكفاءات المكونين والمتدربين.

وفي هذا الإطار وبهدف تقديم تكوين في ظروف بيداغوجية ملائمة، يتوفر هذا المعهد على مقرات وتجهيزات متطورة تتكون من 10 قاعات للدروس و12 قاعة متخصصة ومحترف لتقنيات السمعي البصري ومختبرين للغات وقاعتين مخصصتين للبيع وخدمة الزبناء، بالإضافة إلى خزانة للكتب وقاعتين للندوات ومدرج للمحاضرات والمناظرات عن بعد، كما يتوفر المعهد كذلك على مركز للمعلومات وقاعة للصيانة وملاعب رياضية.

وسيعمل المعهد المتخصص في الأوفشورينغ وتقنيات الإعلام والاتصال والسمعي البصري -فاس على تكوين 2500 شاب سنويا بمستويات بكالوريا زائد سنتين وبكالوريا زائد ثلاث سنوات، بالإضافة إلى خدمات الاستشارة والتكوين المستمر لفائدة المقاولات.

إحداث المعهد، الذي شيد على مساحة مغطاة تقدر بـ5700 مترا مربعا، تطلب غلافا ماليا يبلغ 53 مليون درهم، خصصت47 مليون درهم منها لأشغال البناء و6 ملايين درهم لاقتناء التجهيزات.

وبهذا الإحداث، تتعزز شبكة المؤسسات الموجهة للقطاع والمؤلفة من5 مؤسسات تكوينية متخصصة أحدثت منذ سنة2005 بكل من الدار البيضاء ومراكش وطنجة والرباط، تشرف على تكوين أزيد من 7400 متدرب بالمهن المرتبطة بالأوفشورينغ و 27000 شابة وشاب في تقنيات الإعلام والاتصال.

وبهذه المناسبة، اطلع الملك محمد السادس، على تقدم أشغال إنجاز المنطقة الخاصة بترحيل الخدمات بفاس (فاس شور)، والذي يتطلب تعبئة استثمارات إجمالية تبلغ مليار درهم.

منطقة (فاس شور)، التي تعد من الجيل الجديد للمناطق التكنولوجية، تمتد على مساحة 20 هكتارا من بينها 130 ألف متر مربع مخصصة للمكاتب والخدمات.

وتضم المنطقة، التي ستنتهي الأشغال بها سنة 2016 ، حظيرة من مستوى عال تضم منطقة خاصة مغلقة ومؤمنة وفضاءات للمكاتب جاهزة للاستغلال وحزمة للاتصالات بواسطة الألياف البصرية.

وتوفر (فاس شور) خدمات متنوعة لفائدة المقاولات والمتعاونين من خلال شباك وحيد ومركز للتكوين بعين المكان ومركز للأعمال وفضاءات تجارية ومطاعم. كما ستمكن المنطقة من خلق 12000 منصب عمل بها. وسيتم تسليم الشطر الأول من المشروع (16096 متر مربع) خلال الشطر الثاني من السنة الجارية، ولاسيما بعد أن تم استكمال أشغال تهيئته في مارس 2011 .

المصدر: و م ع بتصرف

Assdae.com

Assdae.com - 2018