Recherche

خلفيات الإفراج عن المعتقلين السياسيين في خلية بلعيرج

2011/04/14 - 16:32 - مجتمع

تم صباح اليوم الإفراج عن المعتقلين السياسيين في خلية بلعيرج، بعد قضوا زهاء الثلاث سنوات في السجن لصلتهم بخلية إرهابية، كانت تخطط لتنفيذ أعمال تخريب واغتيالات سياسية.

المفرج عنهم صباح اليوم، وهم المصطفى المعتصم، ومحمد المرواني، ومحمد أمين الركالة، وماء العينين العبادلة، وعبد الحفيظ السريتي، عبروا عن سعادتهم بانتصار الحق في ختام لمأساتهم و عائلاتهم، منذ تفجر هذه القضية في 18 فبراير 2008، و بعد إصدار محكمة الاستئناف بسلا، في 27 يونيو 2009، حكمها القاضي بسجن كل من محمد المعتصم والأمين الركالة زعيمي حزب البديل الحضاري، والأمين العام لحزب الأمة محمد المرواني، ب25 سنة سجناً نافذة، و حكم على عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ماء العينين العبادلة، ومراسل قناة المنار عبد الحفيظ السريتي بالسجن 20 سنة نافذة.

وكان مقرر أن يتم الإفراج عن المعتقلين السياسيين في هذه الخلية بعد أسبوع من الخطاب الملكي لتاسع مارس وبعد تنصيب المجلس الوطني لحقوق الإنسان، غير أن تسرب هذه الأنباء إلى الصحافة، أجل الإفراج عنهم، ليأتي يوم 14 أبريل الذي سيشكل منعطفاً في ملف حقوق الإنسان بالمغرب، و بمساهمة كبيرة من إدريس اليزمي و محمد الصبار، الذي قال في ندوة صحفية عقب الإفراج أن "هذا اليوم سيظل يوما تاريخيا بالنسبة للمجلس وبالنسبة لبلدنا والأوساط الديموقراطية والمناضلين الحقوقيين"، و أبرز "أن هناك إرادة ملكية قوية في إعمال قيم حقوق الإنسان وتأسيس دولة المواطنة وإشاعة العدالة والإنصاف".

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018