Recherche

منظمة حقوقية تفضح معاملات عنصرية للشرطة الفرنسية تجاه المهاجرين

2012/01/27 - 8:55 - الإسلام

كشفت منظمة "هيومان رايتس وتش" في تقرير لمكتبها في باريس عن حالات تعرض فيها أشخاص بملامح عربية ومن ذوي البشرة السوداء لسوء المعاملة من قبل رجال الشرطة أثناء عمليات التدقيق في الهوية.

تقرير "هيومان رايتس و تش" لا يحدد مدى انتشارِ الظاهرة بل يركز على طبيعتها.

ويذكر معدو التقرير أنه من الصعب جدا تحديد حجم الظاهرة، فمن الضحايا من يخشى التقدم بشكوى، ومنهم من لا يثق في النتيجة.

وقالت جوديث ساندرلاند الباحثة في هيومان رايتس ووتش لشؤون غرب أوروبا "انه لامر صادم أن يكون الشبان السود والعرب عرضة لاجبارهم على الوقوف في مواجهة حائط وان يقتادهم أفراد الشرطة دون أي دليل على انتهاك القانون. ويحدث لهم ذلك بالفعل.

"لكن في فرنسا.. اذا كنت شابا وتعيش في مناطق معينة فهذا جزء من الحياة."

وقالت هيومان رايتس ووتش ان الشرطة أوقفت فتية لا يزيد أعمارهم عن 13 عاما واستجوبتهم وفتشتهم بل وعاملتهم بعنف. وأضافت أن الافتقار الى سجلات رسمية جعل من الصعب عليها تقييم فاعلية أو شرعية مثل هذه الاجراءات.

وقالت ساندرلاند "بصراحة العلاقات بين الشرطة والاقليات في فرنسا تدعو للاسف والجميع يعلم ذلك."

وتابعت "تبني اجراءات ملموسة لمنع عمليات التفتيش التي تنطوي على اساءة للتأكد من الهوية -وهي من أسباب التوتر الرئيسية- ستكون خطوة فعلية للامام وستحدث تغييرا حقيقيا في حياة الناس اليومية.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018