Recherche

جنس ثالث في القنيطرة

2015/01/19 - 19:27 - مجتمع

على ما يبدو ان القنيطريين سيعتادون في الآيام القادمة على التطبيع مع ما بات يعرف بالجنس الثالث او إن أصح التعبير بالشواذ جنسيا.

فبينما انت تسير على طول شارع محمد الخامس، خصوصا في الفترة المسائية، تصادف أشكالا غريبة عجيبة ماهم باولاد ولا فتيات، يلبسون سراويل ضيقة تكشف عن مؤخراتهم وقمصانا زاهية بالوان أنثوية ويضعون لمسة مكياج على محياهم، يتحدثون فيما بينهم بصوت دافئ، ولا يأبهون بمن يرمقهم بنظرات استهزاء واستغراب في آن واحد، نظرات متسائلة "هل نحن حقا بالمغرب البلد المسلم أم اننا نتواجد بزقاق بهولندا ".

في هذا المقال، لا نهاجم احدا ولا ندعي الفضيلة فقط نثير انتباه القراء إلى هذه الظاهرة التي اصبحت تجتاح المراهقين وبعض الشباب ونلفت أنظار اولياء الامور للاهتمام اكثر بفلذات اكبادهم وبتربيتهم على النهج الصحيح، ونعترف ان الشذوذ يوجد بمجتعنا وعلينا مواجهته ليس بالعنف طبعا ولكن بالاعتراف بوجوده والاهتمام بمن أصابهم هذا الزيغ عن الطريق الصحيح، ومحاورتهم ومعرفة الأسباب التي ادت بهم إلى الميل الجنسي لنفس الجنس، ومعالجتهم وتوفير لهم سبل النجاة من شيطان الشذوذ الذي سيفتك بهم لا محالة ويفتك بمجتمعنا، لا ان نضع أعناقنا تحت التراب ونتجاهل الواقع.

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018