Recherche

الموساد الإسرائيلي يكشف تفاصيل جديدةعن قتل المعارض المغربي المهدي ابن بركة

2015/03/23 - 18:12 - سياسة

كشفت جريدة ’’يدعوت أحرنوت ’’ اليهودية عن تفاصيل جديدة حول قضية اغتيال المناضل المغربي المهدي بن بركة بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث أكّدت الصحيفة أنه بعد تصفية المهدي تمّ دفنه بإحدى الحدائق العمومية بباريس.

ووفقا لوثائق سرية للموساد الإسرائيلي فقد ساهمت إسرائيل بشكل فائق السريّة في عملية تصفية المعارض المغربي على الأراضي الفرنسية وسط تخوّفات من كشف تورّطها في هذه العملية نظرا إلى حساسية الموضوع.

هذا وقد قامت إسرائيل بتوفير العملاء الذين نفذوا عملية القتل خلال يوم 29 أكتوبر 1965 حيث أمدّهم الموساد بجوازات سفر مزوّرة، وبعد تنفيذهم لعملية قتل بنبركة في إحدى حدائق باريس، قام هؤلاء العملاء بسكب مادة كيميائية على جثته، حيث أتلفت هذه المادة الجثّة بسرعة كبيرة.

في حين أشارت الصحيفة العبرية أن العملية السريّة سرعان ما وصلت إلى الرئيس الفرنسي آنذاك شارل ديغول، والذي عمد إلى طرد مجموعة من عملاء الموساد من أرض بلاده حيث أغلق الفرع التابع للموساد بصفة كليّة في فرنسا وذلك لرفضه القيام بعمليّة تصفية سياسية فوق الأراضي الفرنسية من طرف المخابرات الإسرائيلية.

هذا وقد عمدت السلطات الإسرائيلية على طمس وإخفاء هذا الملف نظرا لحساسياته السياسية والإستخباراتية، حيث أدّى هذا الحدث إلى أزمة وسط الساسة الإسرائييين، كادت تطيح برئيس الوزراء الإسرائيلي ليفي أشكول ورئيس الموساد مئير عميت.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018