Recherche

وفاة شابّة مغربية بسبب إفراطها في ممارسة الجنس مع شيخ ثمانيني

2015/04/02 - 10:14 - مجتمع

اهتزّت ساكنة جماعة أولاد صالح القروية الواقعة في نواحي إقليم النواصر، على إثر الواقعة التي كان بطلها رجل يقترب من الثمانين سنة و يعمل سائقا لسيارة أجرة كبيرة، بعدما أجهد فتاة ثلاثينية في علاقة جنسية حتى ماتت بين ذراعيه.

ووفقا لمصادر مطلعة فإن الشابة الثلاثينية كانت على علاقة غير شرعية مع الشيخ الثمانيني الذي له عدد كبير من الأولاد و الأحفاد، وقد كان يتردد عليها مرارا لأخذها إلى إحدى المصحات لتصفية دمها نظرا لمرضها بالدياليز، وفي كل مرة كان يصحبها بسيارته ويتجه بها نحو غابة بوسكورة، غير أن المرة الأخيرة وفقا لرواية الشهود كان فيها " الشيخ الثمانيني " في مفرطا في الشرب ما أدى به إلى ممارسة جنسية جنونية، أدت إلى تعطيل ضمادة تصفية الدم التي كانت في ذراع الشابة، التي كانت في مرحلة متقدمة من المرض حيث باغتها الموت وهي في أحضان ساخنة لشيخ ثمانيني مخمور.
وقد أقدم الشيخ المخبول إلى حملها عبر سيارته إلى القرب من سكناها وتركها هناك حسب شهود عيّان.
إلاّ أنّ الضحية بعد وصولها خائرة القوى بسبب المرض والممارسة الجنسية العنيفة اخبرت الشابة أسرتها بكل ما وقع وهي في حالة صحية خطيرة، ممّا جعل أسرة الشابة تتجه بسرعة نحو مصالح الدرك الملكي بأولاد صالح، من أجل تقديم شكاية في الموضوع.
هذا وقد تم الإستماع لتصريحات المتهم الذي أنكر من خلال تصريحاته أي علاقة له بالموضوع، نافيا أن تكون له أي علاقة بالفتاة التي توفيت في اليوم التالي للحادث، وقد تم إطلاق سراح الشيخ بالرغم من أن التشريح الطبي أفاد إلى أن الضحية تعرضت إلى إجهاد بدني قوي عن طريق علاقة جنسية وفقا لرواية سكان جماعة أولاد صالح.

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018