Recherche

تشييع جثمان سائق الحافلة التي احترقت بسبب حادثة فاجعة طانطان

2015/04/17 - 16:00 - مجتمع

تم تشييع جثمان المهدي الزناكي، سائق حافلة الساتيام الذي قضى نحبه في فاجعة طانطان، أول أمس الخميس، بمقبرة أكادير، وسط موكب جنائزي مهيب، بعد أن أقيمت صلاة الجنازة بمسجد النهضة بعد صلاة الظهر، حيث حضر عدد كبير من رجال السلطة و الساكنة، بالإضافة إلى أهالي الضحية ومعارفه.

تجدر الإشارة إلى أن المهدي كان يبلغ 40 سنة، وهو ابن مدينة أغادير حي أحشاش، حيث كان يعمل كسائق لسيارة الأجرة الصغيرة، قبل أن يغيّر نحو سياقة الحافلات سنة 2004، وهو متزوج وأب لطفلين.

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018