Recherche

زينت تروي ساعة في الجحيم بين خاطفها ومحاول اغتصابها

2015/05/11 - 22:29 - مجتمع

عاشت التلميذة زينب ساعة حقيقية في الجحيم، دقائق فقط بعد مغادرتها حجرة الدرس بالثانوية الإعدادية الإمام الشاطبي بمديونة، بعدما أقدم شاب على اختطافها بعد الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة الماضي.

الخاطف كان يتربص بزينب وزميلاتها وهن عائدات من الإعدادية بمكان خال، على الطريق بين الأشجار، قبل أن يباغثهن بالانقضاض عليها وحملها فوق أكتافه، قاصدا حقلا مجاورا، حيث انهال عليها بالضرب في الوقت الذي لاذت فيه زميلاتها بالفرار.

وأكدت الضحية أن مختطفها كان يردد كلاما نابيا طيلة الفترة التي كان يحملها فوق أكتافه، ينم عن رغبة أكيدة في اقتراف الفعل الجنسي عليها مباشرة بعد الاستقرار في مكان خال في المنطقة الفاصلة بين بلدية مديونة ودوار سيدي ابراهيم تعرف بمرس لسكر.

لكن في الوقت الذي كان الخاطف يحملها على أكتافه، تدخلت سيدة من دوار مرس السكر لثنيه عن فعلته، فما كان منه إلا أن ضربها وشرع في توجيه كلمات تهديدية محاولا إبعادها عن طريقه، فما كان من هذه الأخيرة إلا أن استوقفت سائق شاحنة من النوع الكبير وشرحت له الوضع بأكمله، فقام الأخير بإطلاق أصوات المنبه وإشعال الأضواء مثيرا انتباه سكان المنطقة، وخصوصا الشباب الذين تعقبوا خطواته بتوجيه من السيدة التي عاينت العملية من بدايتها.

وعلى بعد أقل من كيلومتر واحد من مكان اختطاف زينب، نجح الشباب في توقيف الخاطف وانتزاعها منه، مع تكبيله وإحكام وثاقه بحزام سرواله. بعد ذلك تم الاتصال بسرية درك مديونة التي حضرت عناصرها على وجه السرعة لمكان الحادث، فتم إيقاف المعني بالأمر.

عن الاحداث المغربية

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018