Recherche

حكاية الطالبة جمانة في جامعة التردي على عينك يا ابن عدي

2015/06/17 - 19:30 - مجتمع

اسمحوا لي يا أصحاب أن أحكي لكم حكاية يفهمها أولي الالباب، لقد حلت بالمدينة الحمامة، الطالبة الصبية، ذات الاصول البدوية،من لكسوس الأزلية، فوجدت نفسها جمانة بالجامعة قرب الرمانة تحل وتعقد مع ذئاب بشرية من شر البرية، على الطريق الدائرية، يحكمهم ثلاثة اسماء شهيرة يجلسون على كراسي وثيرة في غرف كبيرة، تطل على الواد النتن، يتفرجون على الضحية،

الأول حرضون كبير، ثاثة شهير، عديم الضمير، يتلون بلون الوزير، والثاني ضبع ملتحي لقضاء المصلحة لا يستحي، والثالث زليخة ذكر يستحق الرمي بالحجر، صموا اذانهم لشهادة جمانة بعد صفع القردة الجربانة، للجنس ضمآنة، حسبت نفسها الولية ستأخذ الشهادة، في جامعة البلادة، فحلمت بنفسها دكتورة، فرجعت الى والديها محسورة،فقد ارادها الغربانا للمتعة قربانا، فيا حسرة على التعدي في جامعة التردي على عينك يا ابن عدي، فاتقوا الله يابشر وتذكروا يوم الحشر فالتعليم في خطر.

ابن المقفع التطواني

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018