Recherche

بيان تنديد واستنكار ضد قرار التصويت بالوكالة للجالية

2015/08/27 - 19:00 - مغاربة العالم

ان التنسيقية الدولية لمبادرة الكرامة والحق في المواطنة الكاملة للمغاربة المقيمين بالخارج، تندد بشدة وتستنكر عدم التنزيل الفعلي لمقتضيات الدستور .بعد مرور حوالي اربع سنوات من المصادقة عليه، والذي نص بوضوح غير قابل للتاويل، بحق المواطنين المغاربة القاطنين بالخارج بجميع حقوق المواطنة كاملة، خاصة فيما يتعلق بالتمثيلية والمشاركة السياسية تصويتا وانتخابا انطلاقا من بلدان الاقامة.

واننا لتعبر عن ذهولنا امام قرار التصويت بالوكالة للجالية المغربية مرة اخرى، خاصة في ظل التكنلوجيا الحديثة ووسائل الاتصال الإليكترونية، فالتصويت بالوكالة مخالف لروح دستور المملكة الذي يعلو ولا يعلو عليه، حيث ينص الفصل 30 منه على ان التصويت حق شخصي وواجب وطني، ويتنافى بل يتعارض مع الإرادة الملكية الحكيمة في إشراك الجالية المغربية في تدبير الشأن العام للبلاد. ولهذا, نعتبر التصويت بالوكالة صفعة قوية في وجه شريحة مهمة ( 10%) من أبناء نفس الوطن خاصة بعد الالتفاتة السامية لجلالة الملك في خطاب العرش الاخير.، فأضاءت شمعة الامل تطلعات الجالية المغربية باستحقاق حقهم بتفعيل بنوذ الدستور، شعروا بالفخر والاعتزاز والولاء، ولكن سرعان ما عاد الحال على ما عليه، فجاء قرار التصويت بالوكالة مرة اخرى كالطامة الكبرى ليكرس من جديد الاحساس بالتحقير والتنقيص والتهميش لابناء الجالية.

لذلك فنحن نحمل المسؤولية إلى كل من ساهم ونظم وقرر وصوت على هذا القرار المجحف، حكومة واحزابا، كما نندد بتواطئ مجلس الجالية وسكوته الجبان أمام إقصاء وتهميش وتحقير خمسة ملايين مواطن مغربي عن المشاركة في مسار التغيير والاصلاح وبناء مغرب جديد، في الوقت الذي أنشئ لكي يكون صوت الجالية ومنصفها، تحول الى أداة للاقصاء والتمويه والتشويش وتشتيت شمل الجالية.

وعليه نعلن رفضنا التام لكل ماهو يحقر و ينقص من حقنا في وطننا ووطنيتنا، بما فيه التصويت بالوكالة وعدم تفعيل بنوذ الدستور وتطبيقه على أرض الواقع لحد الان، ونطالب الحكومة والاحزاب ان تكف عن مصادرة حقنا في التصويت والانتخاب والمشاركة في تدبير الشأن العام، وان تسعى الى دمج الجالية المغربية في مسلسل التغيير والاصلاح السياسي بقدر ما تسعى الى دمجها ماليا واقتصاديا استعدادا للانتخابات التشريعية المقبلة.

كما نعلن عزمنا على الدفاع عن حقوقنا المشروعة كاملة غير منقوصة واعتزامنا على الدخول في اشكال نضالية تصعيدية مختلفة لضمان كرامتنا كمواطنين مغاربة كاملين ومتساويين في الواجبات والحقوق، متشبتين دائما بشعارنا الخالد والمقدس: الله، الوطن، الملك.

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018