Recherche

مغربي وأسرته عالقون بإسبانيا منذ عشر سنوات

2015/08/31 - 9:00 - مغاربة العالم

الازمة الاقتصادية في اسبانيا ما زالت تحصد المزيد من الضحايا من المواطنين المغاربة الذين يعيشون في هذا البلد، منذ أن انفجرت الازمة الخانقة سنة 2008.

اضطر الآلاف من المواطنين المغاربة الذي كانوا يشتغلون في ميدان العقار إما للهجرة إلى شمال اوروبا او الرجوع إلى المغرب ليشتغلوا من اجل لقمة العيش، وآخرون يؤمنون بغذ أفضل في الجارة الشمالية بقوا في إسبانيا وعشرات العائلات منهم فقدوا منازلهم واعمالهم وكل ما يكسبون حيث لا يملكون ما يسددون به ديونهم.

ومن بين هؤلاء، مغاربة كثيرين فقدوا أوراق الإقامة بهذا البلد نظرا لفقدانهم للعمل رغم ان أبناءهم ازدادوا في إسبانيا ورفضت سلطات مدريد إرجاع وثائق إقامتهم.

هذا ما وقع للسيد نجم صحراوي مهاجر مغربي، منحدر من مدينة وجدة، متزوج وأب لثلاث اطفال ازدادوا جميعا فوق التراب الإيبيري، سحبت منه السلطات الإسبانية اوراق إقامته وظل يعاني من تبعات ذلك منذ عشر سنوات، وهو الآن يناشد السلطات المعنية بشؤون مغاربة العالم لكي تتدخل لإيجاد حل لوضعيته التي تتأزم يوما بعد يوم، خصوصا بعد موت جد اولاده الذي لم تسنح له الفرصة لرؤية أحفاده وابنته الحامل .

ما يحز في نفس نجم صحراوي المتشبت كثيرا بجدوره هو أن أبناءه لم يزوروا قط بلدهم الام والذي يعرفونه فقط من خلال شاشة التلفاز، نظرا لعدم توفره على الوثائق الضرورية التي تمكنه من الخروج والدخول لإسبانيا بكل أريحية

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018