Recherche

مغربي يبتكر الجينز السلس بدون خياطة ويحمل المغرب إلى العالمية

2016/05/16 - 20:31 - جمال و رشاقة

انها ثورة في عالم الموضة وعالم الجينز على وجه الخصوص، ابتكار فرنسي-مغربي، من قبل مصمم شاب يقطن في فرنسا، سراويل من الجينز ولأول مرة بدون خياطة جانبية أو داخلية، تصميم مسجل، فريد من نوعه، يشكل جسم ثاني لمن يرتديه وكأنه يتوحد معه ويزيد من جمالية قامته.

يشكل هذا الاختراع المذهل والذي لم يسبق له مثيل من قبل في تاريخ الموضة، براءة اختراع صناعي وتكنولوجي.

يحمل هذا التصميم الذي يشكل ثورة حقيقية في عالم الجينز، بتصميم جديد ومنفرد في العالم، اسم العلامة التجارية "Ancestral Ground"
وكما يدل عليه اسمه، فهو يشكل عودة للجذور بالنسبة للمصمم الشاب الذي يشعر بالحنين لبلده والذي بحث عميقا في ذاكرة طفولته ليجوب من جديد ازقة اسواق المدينة العتيقة والشواطئ الحالمة لضواحي مدينة الدار البيضاء واللون الأمغر لرمال الصحراء المغربية التي تغلف قامة الرحل البدو مثلما يغلف هذا الجينز بإتقان وسلاسة جسم من يرتديه...
وإذا كان هذا المصمم الشاب يحمل المغرب في قلبه بكل حب ويشكل له بئرا لا ينضب من الإلهام، فانه يشعر بالامتنان لبلد علمه اول تقنيات الموضة والأزياء الراقية، في عيون نساء مناضلات يجلسن في الازقة الضيفة للحارات القديمة امام آلات الخياطة... رغبته تكمن في ان ينظم تظاهرة كبرى في المغرب للإعلان عن علامته وتصميمه وجعل المغرب منصة ينطلق منها نحو مختلف الاسواق في جميع ارجاء العالم. فهذا يشكل بالنسبة له تفان وفخر بوطنه الاصل ورغبة منه في ان يشرك بلده وأبناء وطنه في نجاحه وفتح افاق جديدة لعمل الشباب في المغرب.

يقول فيصل مرزوق "انا ايضا ولدت في عائلة متواضعة، هاجرت لفرنسا، اتفهم جيدا كم يكون صعبا عليك ان تجد طريقك وتواجه مصاعب الحياة، انا اريد افادة بلدي وأبناء وطني من هذا الاختراع الذي احدث ثورة في عالم الموضة في العالم واستطاع ان ينافس كبريات الماركات المتواجدة في السوق، هو بالنسبة لي واجب"، وأضاف "هذا الجينز يحمل من يرتديه وليس العكس وأن يعلن عنه هنا بالمغرب من قبل مغربي فكأن المغرب من يحمل العالم..."
بالفعل، فإن هذا الجينز شكل طفرة نوعية في عالم الدنيم، فهو يجمع بين التصميم الراقي والنموذج المدروس بعناية وثوب بجودة عالية، انه منتج قوي يحمل معه تاريخه، بالنسبة للمصمم فيصل مرزوق "اليوم كل شخص بإمكانه شراء الحلم".
Ancestral Ground، هو جينز مريح بتطريز اصيل وإكسسوارات مذهلة ومتقنة، يعطيك شكلا انيقا ويجعل منك الشخص الذي تريده.
بالنسبة لفيصل مرزوق، الموضة هي قبل كل شي مرادف للرفاهية.
انه جينز يحمل من يرتديه... انه المغرب الذي يحملك

فيما يتعلق بالمصمم
فيصل مرزوق، مصمم من اصل مغربي يعيش في فرنسا، من عائلة مهاجرة متواضعة، يتم في صغره فاضطر الى ان يعمل في عدة اعمال بسيطة ويدرس بنفس الوقت، حينما حصل على دبلوم السكرتاريا الادارية بعد مسيرة كبيرة في كرة القدم، تغلب عليه عشقه للموضة وألح ان يتبع حلمه وبعد تكوين في فن التطريز، فتح ورشةةابداعاته لتصميم الجينز حسب الطلب والمقاس في باريس سنة 2011، ولكونه مبدعا منذ نعومة اظافره، فإن هذا المصمم اكمل طريقه الى ان استطاع ان يستلهم هاته الثورة الجديدة التي جمعت بين سحر رمال الصحراء المغربية وثورة امواج المحيط الاطلسي فكانت النتيجة:انسيسترال غروند"
فيصل مرزوق هو الان احد اكبر المصممين في العالم ممن اهتز لهم عالم الموضة، يتوفر على خبرة فنية لا مثيل لها اكتسبها من عمله مع خيرة المصممين والمهندسين في مجال النسيح وصناعة الجينز بالمغرب وباريس وتونس، يتوفر كذلك على علاقات جيدة مع زبائنه في كل باريس، كورشوفيل وسانت
صمم لعدة نجوم من بينهم، Noémie Lenoir، Laeticie Hallyday، Caroline Barclay، Cristine Cordula وغيرهم
اشاد باختراعه الى حد اليوم العديد من المحترفين في الميدان

ثلاث اسئلة لفيصل مرزوق:
1- كيف استوحيت هذه الفكرة التي احدثت ثورة في عالم الجينز والموضة، والتي هي الجينز السلس او بدون خياطة؟
استلهمتها من احد احلامي في دجنبر 2007، في حلمي رأيت عاصفة رملية كانت تحمل وتغلف امرأة بالكامل وكانها ترتديها، الهامي يتعلق وبشكل كبير بجذوري في الواقع...
2- جينز بدون خياطة جانبية ولا داخلية، بعض المصممين قالوا عنك مجنون حينما تحدثت عن هذا الامر، فكيف استطعت ان تحقق هذا التصميم رغم الصعاب؟
اود ان اشكر قبل كل شيء، ايقونات الموضة ممن منحوني بعضا من وقتهم خلال مسيرتي هاته التي كان علي فيها ان اصور واحقق فكرتي او لنقل حلمي.
ورغم الصعوبات الهائلة والظروف الصعبة التي اعترضتني وكأي عصامي، استغليت ما قيل عنه جنون وبحثت في جنوني النابع من تربيتي ومن قوة تفكيري وأشياء بسيطة تعلمتها من الحياة.
بطبيعة الحال كان علي لكي انجح ان اعمل بصدق وليال طوال وأمر من لحظات فرح ولكن ايضا حزن ولا يمكني ان أنسى تقنية المهندسين في قطاع النسيج، التزامهم وأيضا تجربة 25 خبرة مع الشركاء المصنعين... وفي الاخير هي كلمة يمكنها ان تكون شعارا، الشغف بما تقوم به يمكن ان يجعلك تحرك جبالا.
3- شباب مغاربة يخترعون ويبتكرون في دول المهجر، ما هي الرسالة التي يمكنك ان توصلها للشباب المغربي الراغب بالنجاح سواء هنا او في مكان اخر؟

رسالتي بسيطة، اقول لهؤلاء الشباب كل شيء ممكن لا يوجد مستحيل، فقط احتفظوا بالشجاعة لتبقوا كما انتم...

Assdae.com

Assdae.com - 2018