Recherche

لهذا بكى بنكيران بحرقة خلال اتصال هاتفي بقناة العربية

2016/07/07 - 17:00 - سياسة

في مشهد مؤثر، لم يستطع عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية إخفاء تأثره البالغ، بالحادث المأسوي الذي كانت المدينة المنورة مسرحا له، والذي ذهب ضحيته 04 أشخاص و 05 جرحى.

وغلبت الدموع ابن كيران خلال "اتصال هاتفي" أجرته معه "قناة العربية"، خصص للحديث عن تداعيات الهجوم "الإرهابي" الذي عاشت على وقعه المدينة المنورة بداية الأسبوع الجاري، حيث بدا رئيس الحكومة متأثرا. وقال ابن كيران لمقدم البرنامج، إنه تردد في الحديث إلى القناة نظرا لتأثره الشديد بما حدث، داخل المسجد النبوي.

إلى ذلك، عبر ابن كيران عن إدانته الشديدة لما وصفه بالهجوم "المجنون"، الذي أدى إلى قتل الأبرياء بغير وجه حق، خاصة وأن الحادث وقع على بعد أمتار من قبر رسول الله كاشفا للقناة، أنه فقد القدرة على التعبير، عندما بلغ إلى علمه أمر الهجوم على المكان المحادي لمسجد رسول الله، مبديا استياءه من الحالة التي وصلت إليها أمور المسلمين.

وانتقد ابن كيران بشدة، ما سماه بـ"الجنون الجماعي" لهاته الفئة الضالة والفاقدة للصواب والعقل والمنطق، متسائلا ماذا سنقول بعد هذا الحادث، قبل أن يستطرد، نقول هذا وقت التحام الأمة للوقوف في وجه هذا الطغيان والإجرام.

في مقابل ذلك، أكد رئيس الحكومة، أن المغرب لا يمكنه أن يقبل أن يقع هذا الأمر لأي بلد من البلدان، حتى تلك التي تعتنق الديانات السماوية الأخرى، لأن ذلك مناف تماما للحق، واسترسل، كيف إذا كانوا مسلمين وكيف بهم إذا كانوا داخل المسجد الحرام وبالقرب من جوار قبر رسول الله.

وفي لحظة جد مؤثرة، أجهش ابن كيران بالبكاء، مما أضطره إلى إنهاء الإتصال بالقناة لعدم قدرته على مواصلة الحديث، قبل أن يعاود ربط الاتصال من جديد ، حيث شدد على ضرورة التصدي لمثل هاته الأعمال الإرهابية ومواجهتها بالصرامة الشرعية والقانونية اللازمة، بما يقتضيه ذلك من مراجعة لمفاهيمنا الدينية وتربيتنا وثقافتنا التي أفرزت لنا هاته النتوءات غير المسبوقة، داعيا قادة الدول العربية والإسلامية إلى تعزيز التلاحم للحد من تداعيات هذه الظاهرة التي باتت تهدد السلم الاجتماعي للبلدان العربية.

عن البي جي دي

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018