Recherche

ماذا حققت حكومة ابن كيران للمغاربة؟

2016/07/14 - 19:00 - إقتصاد

جدد إدريس الأزمي الإدريسي، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، التأكيد على أن حكومة ابن كيران وفت بالتزاماتها وقامت بالواجب الذي يقع على عاتقها رغم الصعوبات التي اعترضتها، مشيرا إلى إصلاح صندوق المقاصة كأحد الإصلاحات الكبرى والجوهرية التي باشرتها الحكومة الحالية، باعتباره ليس مجرد إجراء تقنيا كما تدعي ذلك بعض فرق المعارضة.

وشدد الأزمي، الذي كان يتحدث مساء يوم الأربعاء 13 يوليوز ضمن برنامج "مباشر معكم" على القناة الثانية، أن الحكومة الحالية، ورغم الصعوبة الكبيرة التي اعترت الموسم الفلاحي، والتي لم يشهد المغرب مثيلا لها منذ حوالي 30 سنة، عملت على ضمان استقرار القدرة الشرائية، من خلال المحافظة على مستويات التضخم إلى ما دون 3 في المائة، وذلك بفضل البرنامج الحكومي الذي خصصت له الحكومة 4.5 مليار درهم.

وأوضح الأزمي، أن الإصلاحات الجوهرية التي أقدمت عليها حكومة ابن كيران، انعكست إيجابيا على وضعية الاقتصاد الوطني، التي تغيرت من الناحية التركيبية، متسائلا من كان يظن أن صادرات قطاع السيارات بالمغرب ستتبوأ مركز الصدارة، قبل الفوسفاط، كاشفا عن انتقالها من 23 مليار درهم سنة 2011 إلى 50 مليار درهم من الصادرات عند نهاية 2015، فضلا عن برنامج تسريع وتيرة الصناعة الذي يتضمن خلق 500 ألف منصب شغل، والذي يجب أن يفتخر به المغاربة.

وأشار وزير الميزانية، إلى تأدية حكومة ابن كيران لأكثر من 13 مليار درهم سنويا، ككلفة عن التزامات الحكومة السابقة مع المركزيات النقابية، إضافة إلى برنامج تنمية العالم القروي الذي خصصت له 50 مليار درهم يهم 12 مليون مغربي يعيشون وضعية هشاشة في الوسط القروي، لافتا الانتباه إلى صندوق التماسك الاجتماعي، ونظام الراميد الذي يستفيد منه أزيد من 9 ملايين مغربي، فضلا عن استفادة 52 ألف أرملة من دعم مالي حكومي مباشر، كما ساهمت الحكومة يبرز المسؤول الحكومي، في الرفع من نسبة المنح الجامعية والتي انتقلت ميزانيتها سنة 2012 من 700 مليون درهم، إلى 2 مليار درهم سنة 2016، وانتقل أيضا عدد الطلبة الممنوحين من 160 ألف طالب إلى 330 ألف طالب. وأبرز أن ما ربحته ميزانية الدولة من خلال جملة من الإصلاحات الحكومية تم توجيهه للبرامج ذات البعد الاجتماعي.

عن موقع البيجيدي

إقرأ أيضا

Assdae.com

Assdae.com - 2018