Recherche

لهذه الأسباب رفض الملك محمد السادس حل حزب العدالة والتنمية

2016/07/25 - 20:08 - سياسة

قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الأحداث الإرهابية التي شهدها المغرب في 2003، دفعت بالبعض ليقترح وليدفع إلى حل حزب العدالة والتنمية، وهو الأمر الذي رفضه جلالة الملك، وتابع "أظن أن جلالته كان مقتنعا أن هذا تيار كله خير ولا يمكن أن يأتي منه إلا الخير، ومرت السنوات ولم يخيبه الله سبحانه وتعالى".

وأكد ابن كيران، في لقاء مفتوح خلال الملتقى الوطني الثاني عشر لشبيبة العدالة والتنمية، اليوم الاثنين بمدينة أكادير، أن المجتمع رأى أننا لم نكذب عليه، وانخرطنا في المجتمع في كل ما هو إيجابي، وعرفنا مجتمعا واعترف لنا، ودولتنا اعترفت لنا كذلك"، مشددا على أنه حين "جاءت لحظة الحقيقة، اصطففنا إلى جانب الحفاظ على استقرار بلادنا والحفاظ على نظامها، ورفضنا أن نغامر بها، وصوت علينا الشعب في الانتخابات، ولم يكتف الشعب والدولة بأن نوجد فوق الأرض، بل أن نكون في رأس ما يمكن أن تسمح به الديمقراطية، رئاسة الحكومة وأكبر فريق في البرلمان".

وذكر الأمين العام للحزب، أن العدالة والتنمية حين دخل المعترك السياسي، رأى الناس ماذا نفعل في هذه الحكومة، حيث كنا "نعطي لموضوع العلاقة بالمؤسسة الملكية معنى منطلقا من مرجعيتنا، حيث قلنا إن الذي في كتابنا هو التعاون، ونحن سنتعاون مع المؤسسة الملكية". وشدد المتحدث، على أنه في لقاءات كثيرة جمعته بعدد من الأجانب، كان يؤكد لهم أن المغرب واستقراره بل ووجوده على هذه الشاكلة مرتبط بوجود الملكية، حيث قال "ما دامت الملكية فسوف تجدون المغرب، إذا لم تعد الملكية فستجدون أشياء أخرى لا نعرف ما هي، قد تكون حربا أهلية أو حربا مجتمعية أو دولا متناحرة أو حكما ديكتاتوريا أو غيره".

موقع العدالة والتنمية

Assdae.com

Assdae.com - 2018