Recherche

هكذا اغتصب توأم نادلة وهي حائض بالجديدة

2016/10/12 - 9:00 - مجتمع

أسقطت الشرطة القضائية التابعة الأمن الجديدة، ثلاثة أقران، يبلغون من العمر 22 سنة، تورطوا في احتجاز نادلة واغتصابها جماعيا بالتناوب، داخل غرفة بمنزل والدي أحد المتهمين.

و حسب جريدة الصباح فإن توأما، أحيل نهاية الأسبوع الماضي، علی الوکیل العام لدى استئنافية الجديدة، بينما يجري البحث عن ثالث، انتهت التحريات إلى تحديد هويته، وأوصافه.

وكانت النادلة التي تشتغل بإحدى مقاهي المدينة وتبلغ من العمر 29 سنة وضعت شكاية تتهم فيها الثلاثة باحتجازها في غرفة بدرب غلف بالمدينة نفسها، وأدلت للشرطة القضائية بأوصاف المنزل، قبل أن ترشدهم إليه، وعند الانتقال إلى العنوان، لم يتم العثور على المتهمين، فيما تطابقت الأوصاف المدلى بها من قبلها مع معاينة الضابطة القضائية.

وأفادت المصادر نفسها أن الضحية استدرجها احد المتهمين ليتمكن من اصطحابها إلى منزل والديه بدعوى التعرف على عائلته إلا انه أدخلها غرفة تم أغلق عليها الباب ليشرع بعد ذلك في مداعبتها محاولا ممارسة الجنس معها فأشعرته بأنها حائض ومع ذلك واصل تحرشه بها قبل أن يضاجعها.

وأضافت مصادر الصباح أن المتهم عندما قضى وطره منها غادر الغرفة وأعاد إحکام إغلاقها، قبل أن يوفد إليها شقیقین توأم، عمدا بدورهما إلى التناوب على الضحية، لتجد نفسها أمام ذئاب خططوا للإيقاع بها والاعتداء الجنسي عليها رغم أنها حائض.

ولم تقاوم المتهمين خوفا على نفسها، اذ بعد أن أطلقوا سراحها توجهت إلى مقر الشرطة القضائية، وبعد إشعارها بما وقع وبتنسيق مع النيابة انطلقت الأبحاث ليتم الاهتداء الى الشقيقين بعد إيقافهما قرب منزلهما.

وتبين أن مسرح الجريمة الذي جرى فيه اغتصاب الضحية تعود إلى المتهم الثالث، إذ تم إجراء مراقبة انتهت بإيقافه وحاول المتهمون نفي المنسوب إليهم من اغتصاب والتأكيد على أن النادلة هي التی وافقت علی ممارسة الجنس علیها، بينما تشبثت الضحية بأقوالها، موضحة أنها رافقت المتهم الأول بدعوى التعرف عليه وعلى عائلته، قبل أن تكتشف أنهم خططوا لاغتصابها جماعيا، كما أكدت مضاجعتها رغم أنها كانت حائضا.

الضحية، تنحدر من ضواحي الجديدة، واستقرت بوسط المدينة بعد أن تدبرت عملا بإحدى المقاهي، وهناك تعرفت على المتهم الأول الذي استدرجها خارج أوقات عملها.

آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018