Recherche

المغرب وفوز دونالد ترامب برئاسيات أمريكا

2016/11/10 - 11:10 - سياسة

فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، 70 سنة، بالرئاسيات الامريكية بعد هزمه لمرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

هذا الفوز المفاجئ لشخصية أثارت الكثير من الجدل عبر العالم هذه السنة، جعل العديد من قادة الدول يشدون أنفاسهم في انتظار ما ستؤول إليه الأمور.

الملياردير الذي كان في السبعينيات من القرن الماضي منشطا تلفزيا يعد بتعزيز عظمة أمريكا، وبإنعاش اقتصاد بلده وحماية الامريكيين، ومن بين أولوياته يريد ترامب من حلفاء الولايات المتحدة الامريكية في الحلف الأطلسي، أن يدفعوا أكثر للحفاظ على سلامتهم ويهدد بأن يخرج بلده من المنظمة إذا لم يفعلوا ذلك.

على الحلف الاطلسي ان يركز أكثر على مكافحة الإرهاب والهجرة بدل التركيز على خلق التوثرات مع روسيا مؤكدا أن بإمكانه إقامة علاقات جيدة ومتوازنة مع روسيا.

أما في ما يتعلق بداعش فقد وعد ترامب بإبادة المنظمة الإرهابية بدون الإدلاء بجزئيات أكثر، مشيرا بأنه يريد الحفاظ على عامل المفاجأة، كما أنه يفضل أن تتدخل روسيا في سوريا لأن موسكو مؤهلة أكثر من الولايات المتحدة الامريكية للتدخل في هذه المنطقة.

ولوج ترامب إلى البيت الأبيض يمكن ان يحدث زلزالا في العالم، يخشى الكثير من القادة والملاحظين عبر العالم.

في المغرب الآراء منقسمة بين متفائلين ومتشائمين من هذا النجاح، والاغلبية لم تدلي بأي تصريح بهذا الشأن، غير أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، صرح سابقا ان ترامب يخيفه، أما بالنسبة لحميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال، فإن الرئيس الامريكي الجديد فهو الأنسب بالنسبة للمغرب، وفقا لما صرح به في استجواب خص به الجريدة الإلكترونية "هسبريس"، مؤكدا أن فوز ترامب درس بالنسبة للمملكة وفي صالح "القضية الوطنية" أي النزاع القائم حول الصحراء المغربية، مشيرا في هذا الصدد أن هيلاري كلينتون التي تعتبر صديقة للمغرب " لا تساندنا" وأن "المشاكل التي عشناها في السنوات الاخيرة كانت مع الحزب الديمقراطي".

الملك محمد السادس عبر في برقية تهنئة وجهها إلى الرئيس الامريكي الجديد عن متمنياته له بالنجاح في مهامه لتحقيق المزيد من المكاسب والمنجزات في كافة المجالات للولايات المتحدة الامريكية على الساحة الدولية ، مؤكدا في هذا الصدد أن فوز ترامب "ليعكس ما يحظى به لدى الشعب الامريكي من ثقة وتقدير كبيرين..."

وأشار جلالة الملك في رسالته أيضا إلى العلاقات التاريخية بين المغرب وأمريكا وحرصه على العمل مع الرئيس الجديد من أجل استثمار انجع وتفعيل امثل للشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين.

في الولايات المتحدة الامريكية، الآراء متضاربة حول نجاح ترامب.
هيلاري كلينتون المرشحة الرئاسية التي فشلت في سباقها إلى الوصول إلى البيت الأبيض هنأت ترامب على نجاحه خلال خطاب بنيويورك أمام أنصارها ساعات قليلة بعد هزيمتها والدموع في عينيها، مشيرة في نفس الوقت إلى أنها ليست النتيجة التي كان يريدها الديمقراطيون، ولكن يجب الآن العمل إلى جانب الرئيس 45 للولايات المتحدة الأمريكية وإعطائه الفرصة للقيام بدوره كقائد لأقوى دولة في العالم.

أصداء المغرب

Assdae.com

Assdae.com - 2018