Recherche

من هو الطالب الكندي الذي قتل ستة أشخاص من بينهم مغربي بمسجد كيبيك

2017/01/31 - 17:30 - أصداء العالم

وجه القضاء الكندي الاثنين تهمة القتل العمد إلى الطالب الجامعي ألكسندر بيسونيت المشتبه به في تنفيذ الهجوم المسلح على مسجد في كيبيك، والذي أدى لمقتل ستة أشخاص وجرح آخرين. كما قامت الشرطة الكندية عقب الهجوم بنشر دوريات عند المساجد والمدارس في مناطق المسلمين في عدة مدن.

أعلنت الشرطة الكندية أن القضاء وجه مساء الاثنين تهمة القتل العمد إلى الطالب الجامعي ألكسندر بيسونيت (27 عاما) المتحدر من كيبيك والذي يعتنق أفكارا قومية وذلك لتنفيذه هجوما مسلحا على مسجد في المدينة أسفر عن مقتل ستة مسلمين.

وقالت الشرطة إنه إضافة إلى تهمة قتل ستة أشخاص عمدا، وجهت إلى الموقوف تهمة الشروع بقتل خمسة أشخاص لا يزالون في المستشفى بحالة حرجة، مشيرة إلى أن "هناك مداهمات جارية ونأمل الحصول على الدليل" الكافي لتوجيه تهمتي "الإرهاب" والنيل من الأمن القومي إلى الطالب.

الشرطة الكندية تحرس المساجد

ونشرت الشرطة الكندية دوريات عند المساجد والمدارس في مناطق المسلمين في عدة مدن الاثنين في أعقاب الهجوم.

وفي مدينة كيبيك تمركزت عربات الشرطة أمام العديد من المساجد وقام ضباط الشرطة بفحص بطاقات هوية الصحفيين الذين ينتظرون في الخارج. وتم تطويق عدد من البنايات حول المركز الإسلامي الذي تعرض للهجوم ووقف ضباط الشرطة بالخارج يستجوبون المارة.

وقال مجدي دريدي من فرع كيبيك في اتحاد مسلمي كندا "كنا على اتصال بالشرطة طلبا لزيادة الحماية لكل المساجد في (مدينة) كيبيك. "لا أعتقد أن هجوما ثانيا سيحدث.. لكن علينا أن نطمئن أهلنا.. أن نشعرهم بالأمان."

من جهتها أكدت جامعة لافال القريبة من المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك الذي تعرض للهجوم أن "المشتبه به الذي اعتقل لصلته بالاعتداء الإرهابي الذي استهدف المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك" هو أحد طلابها ويدرس في كلية العلوم الاجتماعية.

المتهم سلم نفسه

وتم توجيه الاتهام إلى الموقوف بعدما مثل مساء الاثنين أمام قاض مخفورا وقد ارتدى زيا أبيض. وأعلن الدرك الملكي الكندي أن حوالى 80 شرطيا لا يزالون في الميدان يتابعون التحقيقات.

وكانت الشرطة أعلنت أن بيسونيت نفسه اتصل بها بعد نصف ساعة من تنفيذه الهجوم لتسليم نفسه. ومن المقرر أن يمثل المتهم مجددا أمام المحكمة في 21 شباط/فبراير في جلسة يوجه خلالها المدعي العام التهم رسميا إليه.

وكانت الشرطة أعلنت في بادئ الأمر أنها اعتقلت مشتبها به آخر مغربي الأصل، إلا أنها ما لبثت أن أكدت براءته من الهجوم.

من جهة ثانية أعلن المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك أن القتلى الستة هم جميعا كنديون مزدوجو الجنسية. وقال نائب رئيس المركز محمد العبيدي أن القتلى هم مغربي وجزائريان وتونسي وغينيان تترواح أعمارهم بين 39 و60 عاما.

وكالات

Assdae.com

Assdae.com - 2018