Recherche

خسائر كبيرة لحقت اللوحة الإيطالية المسروقة بالمغرب

2017/03/24 - 10:45 - مجتمع

تعرضت اللوحة الإيطالية التي سرقت من كنيسة "سان فيتشينسو" بمدينة مودينا بإيطاليا شهر غشت من عام 2014، وتم العثور عليها بالمغرب شهر فبراير الماضي، لخسائر كبيرة.

وحسب ما نقلته مجلة "تيل كيل"، فإن اللوحة تم تخزينها بطريقةألحقت أضرارا بأجزاء منها حيث فقدت ألوانها كما تبرز ذلك الصورة التي تم التقاطها للوحة التي توجد في حوزة الشرطة بمدينة الدار البيضاء، في انتظار استكمال اجراءات تسليمها إلى السلطات الإيطالية لإعادتها إلى مكانها الأصلي.

ووفقا لنفس المصدر، فإن ترميم اللوحة، التي يعود تاريخها إلى سنة 1639، سيتطلب وقتاً طويلا بالنظر إلى الأضرار البالغة التي أصابتها والتي شملت 30 في المائة منها.

وكانت السلطات الامنية بالدار البيضاء قد ألقى القبض على أربعة أشخاص كانت بحوزتهم التحفة الفنية بعد نصبت لهم كمينا، ومازال البحث جاريا عن الشخص الخامس يشتبه في كونه العقل المدبر لعملية السطو على اللوحة، وهو مهاجر مغربي مقيم بإيطاليا، لم يزر المغرب منذ سنة 2015، وأطلق الامن المغربي مذكرة بحث دلية بخصوصه.

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2018