ثلاجة وراء حريق برج لندن الذي أودى بحياة 79 شخصا بينهم ست مغاربة

23 حزيران (يونيو) 2017 - أصداء العالم

 
 

أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الجمعة، أن ثلاجة معطلة في إحدى الشقق أدت الى اندلاع حريق البرج السكني الواقع بمنطقة كينزينغتون غرب لندن.

وذكرت شرطة لندن في بيان صحفي، أن الاختبارات اثبتت فشل المواد العازلة والغطاء لبلاستيكي الذي ركب العام الماضي حول المبنى في اجتياز انظمة الحماية من الحرائق، مما أدى الى انتشار النيران في كل الطوابق في فترة وجيزة.

وأضافت أنها ستواصل تحقيقاتها حول طريقة تركيب المواد العازلة والشرائح البلاستيكية وأسباب اختيار هذا النوع المخالف لأنظمة السلامة، مؤكدة أنها قد توجه تهم القتل غير العمد لأي جهة او شخص يثبت تهاونه في احترام الاجراءات السارية.

وعلى صعيد متصل، أمرت الحكومة البريطانية، اليوم الجمعة، الجهات المختصة بضرورة إجراء اختبارات عاجلة لجميع الثلاجات من النوع الذي تسبب في إشعال حريق البرج السكني الأسبوع الماضي.

وذكر متحدث باسم رئاسة الوزراء في تصريح صحفي، أن الثلاجة التي تسببت في الحريق من نوع “هوت بوينت” المملوكة لشركة “ويرلبول”.

وتعتبر الشرطة البريطانية 79 مفقودا في الحريق في عداد القتلى، بينما لم يعلن بعد أنه تم انتشال جميع جثث القتلى من المبنى المؤلف من 24 طابقا و127 شقة.

وكالات

حوادث , حريق , بريطانيا

Youtube Twitter Facebook