دراسة: المغرب يتجه نحو ملكية دستورية حقيقية

15 نيسان (أبريل) 2011 - 22h51





الدراسة التي شارك في صياغتها كل من عبد الصمد بلحاج ودانييل نوفوتني وماريك سيكا وأليس سافوفويا، أشار إلى أن السلطات المغربية إستعانت بالحد الأدنى من القوة وحاولت أن تتعامل مع الاحتجاجات بطريقة سلمية نسبياً، حيث قدمت تنازلات و إصلاحات اجتماعية واقتصادية.

و أشارت الدراسة إلى أن الخطاب الملكي لتاسع مارس، والذي تضمن إرادة قوية من أجل إجراء أصلاحات دستورية واسعة، ستخول للمواطن المغربي المزيد من القوق و الحريات السياسية.