المغرب سيرشح رسمياً لرئاسة الإتحاد من أجل المتوسط

16 نيسان (أبريل) 2011 - 18h30





وسيخلف المغرب، جمهورية مصر العربية، والتي ترأست الاتحاد من أجل المتوسط رفقة فرنساً، ممثلين بالرئيس السابق حسني مبارك و الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي والذي أسس الإتحاد سنة 2008، لكي يكون قاطرة لدول جنوب المتوسط للالتحاق بركب دول شماله في التنمية و الإقتصاد.

وسيعقد، في الشهر المقبل، إجتماع على مستوى الديبلوماسيين حيث سيحسم في المرشح الذي سيرأس الإتحاد إلى جانب فرنسا، أو أي دولة أوروبية سيعهد لها رئاسة الإتحاد من الجانب الأوروبي، وسيتم أيضا تعيين أمين عام جديد خلفاً للأردني أحمد مساعدة والذي استقال من منصبه شهر فبراير الماضي.