شكيب الخياري و محمد البطيوي ينضمان لحركة 20 فبراير بالناظور

18 نيسان (أبريل) 2011 - 11h12





ولمح شكيب الخياري حاملاً لافتة عليها صور لمعتقلين سياسيين ينشطان في الحركة الأمازيغية، مشيراً بذالك إلى استمرار كابوس الإختطاف و الإعتقال التعسفي بالمغرب.

واحتشد الآلاف من الناظوريين للمشاركة في مسيرة 20 فبراير التي نظمتها تنسيقية شباب 20 فبراير بالناظور، و التي جابت الشوارع الرئيسية للمدينة الريفية، حاملين لافتات تسجل مطالبهم السياسية والإحتماعية ومرددين لنفس الشعارات التي تدعو لإسقاط الفساد، و إقرار اللغة الأمازيغية لغة رسمية، ومغادرة العماري للريف، والسؤال عن مصير مال الشعب، في حضور عناصر من الأمن الوطني بالزي المدني.

و انتهت المسيرة بإحياء حفل موسيقي و نظم الشعر الذي حضره جموع من الريفيين.