الطيب الفاسي: الحل في ليبيا لا يمكن أن يكون عسكرياً

19 نيسان (أبريل) 2011 - 10h20





وأضاف الفاسي الفهري أن قراري مجلس الأمن الأخيرين بخصوص ليبيا، يدعوان إلى وقف فوري لإطلاق النار، لضمان حماية المدنيين الليبيين، و أن هذين القرارين استجابا إلى تطلعات الشعب الليبي ومطالبه المشروعة، و أن مشاركة المغرب في لقاء مجموعة الاتصال المنظم حديثاً في قطر، كان غرضه إنساني محض.

وأكد الطيب الفاسي الفهري لنائب وزير الخارجية الليبي، عن انشغال الحكومة و الشعب المغربي، بالوضعية الصعبة التي تعيشها الجالية المغربية المقيمة بليبيا، وقال أن المملكة المغربية ستتخذ الإجراءات الملائمة لضمان سلامتها و أمنها وحماية حقوقها.