قرار الإعتصام بالدار البيضاء يفرق حركة 20 فبراير

21 نيسان (أبريل) 2011 - 21h14





واتفق المشاركون في هذا الاعتصام على توفير الخيام والقيام بتعبئة الشباب من الأحياء الشعبية للمشاركة، و المبيت في ساحة نيفادا وسط الدار البيضاء، للضغط من أجل تحقيق مطالب الحركة المتمثلة في إسقاط الفساد والمفسدين وحل البرلمان والحكومة وتنصيب هيئة تأسيسية لصياغة دستور جديد.

وحسب هؤلاء الأعضاء فإن هذا القرار لقي ترحيباً من كل المنتسبين إلى الحركة، غير أن المقررين الفعليين في الأشكال النضالية ل20 فبراير تصدوا لهذا القرار، و رفضوا الدخول في اعتصام.

و استنكر الراغبون في هذا الاعتصام، طريقة إدارة الجموع العامة و اعتبروا أن قراراتها مطبوخة ولا تمت للديموقراطية بصلة، وبتهميش المقترحات التي لا تناسب المتحكمين الفعليين في حركة 20 فبراير.