المغرب يدعو المنتظم الدولي للاعتراف بدولة فلسطين عاصمتها القدس

25 نيسان (أبريل) 2011 - 09h42





وقال السفير المغربي في اجتماع لمناقشة الوضع في الشرق الأوسط بمجلس الأمن، أنه "لم تبق إلا شهور قليلة لحلول الموعد الذي التزمت به الأسرة الدولية لتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق طموحاته الشرعية بقيام دولة مستقلة وقابلة للحياة داخل خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وندد السفير بتمادي إسرائيل في تهويد مدينة القدس وطمس معالمها الإسلامية، وإخلائها من الفلسطينيين من خلال عمليات الطرد القسري وتدمير منازلهم، وبناء المستوطنات، في انتهاك لكافة المعاهدات والقوانين الدولية، وقرارات مجلس الأمن.

وأضاف لوليشكي أن المغرب يقدر الجهود "التي قام بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والالتزامات التي ضمنها في خطابه أمام الجمعية العامة في 23 شتنبر 2010 في شأن حقوق الفلسطينيين وإقامة دولتهم المستقلة في أفق زمني محدد".