تقرير 2010 للمجلس الأعلى للحسابات يكشف "فضائح" مؤسسات عمومية (نسخة)

31 آذار (مارس) 2012 - 21h25





ومن بين "فضائح التسيير" التي وردت ضمن تقرير قضاة أحمد الميداوي، رئيس المجلس، نجد تلك التي تهم على الخصوص شركة الخطوط الملكية المغربية، وصندوق التجهيز الجماعي، والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، ومكتب التسويق والتصدير، والمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، والوكالة الوطنية للموانئ، ومكتب الصرف.

و طلب التقرير من وزير العدل و الحريات مباشرة البث في 13 قضية و تحويلها على المحكمة، فيما
ذكر أن حوالي 24 قضية تهم التأديب المتعلق بالميزانية والشؤون المالية قد رفعت أمام المجلس الأعلى للحسابات و83 قضية أمام المجالس الجهوية للحسابات.

أما على صعيد التصريح بالممتلكات فقد كشف تقرير المجلس الأعلى للحسابات ل2010 أن 15 ألف و78 مسؤول وعون صرحوا بممتلكاتهم على الصعيد المركزي، و79 ألف و975 مسوؤل وعون صرحوا بممتلكاتهم للمجالس الجهوية، فيما بلغ عدد التصريحات المودعة لدى محاكم المالية 95 ألف و53 تصريحا
.

نسخة PDF من تقرير المجلس الأعلى للحسابات لسنة 2010