20 مليار درهم يخسرها الاقتصاد المغربي من القرصنة والمنتجات المقلدة

30 أيار (مايو) 2011 - 21h08





وأفادت نفس المصادر أن القرصنة في القطاع الصناعي وحده حمل الاقتصاد الوطني خسارة أزيد من 67 مليار سنتيم في نهاية سنة 2010، ورغم وجود قانون يعاقب كل من يرتكب مخالفة بهذا الشأن، ما زالت ظاهرة القرصنة تستفحل في جميع القطاعات، حيث يعتبر المغرب الثاني عالمياً بعد البرازيل، والأول في إفريقيا والشرق الأوسط.

كما أشارت ذات المصادر أنه سيتم تأسيس مركز مغربي للتجديد توكل له مهمة محاربة القرصنة، سيكلف استثمار 50 مليون درهم.