الحكومة تنفي عزمها الزيادة في أجور الموظفين بعد إنخفاض القدرة الشرائية للمغاربة

19 أيلول (سبتمبر) 2012 - 08h30





وقال نزار البركة، في لقاء صحفي، أن حكومة بنكيران لن تقرر الزيادة في أجور الموظفين، بالنظر إلى الظرفية الصعبة التي تعرفها المالية العمومية، قبل أن يضيف أن المغرب لا يتوفر على الإمكانيات من أجل الاستمرار في رفع الأجور.

وحسب وزير المالية و الإقتصاد فإن كلفة الحوار الاجتماعي بلغت 31 مليار درهم خلال الأربع سنوات الأخيرة، ما مكن حسبه من تحسين الوضعية المالية للعاملين بقطاع الوظيفة العمومية، وأوضح أن كل موظف استفاد من زيادة خلال هذه الفترة لا تقل عن 900 درهم، كما ارتفع الحد الأدنى للأجور بالوظيفة العمومية بنسبة 25 في المائة، خلال الخمس سنوات الأخيرة، في حين أن الزيادة لم تكن تتعدى في السابق 5 في المائة خلال الفترة ذاتها.