لتخصيص مكان للقراءة في منزلك إليك هذه التوجيهات و النصائح

24 تشرين الأول (أكتوبر) 2012 - 07h24





رغم كل هذا فإن حضور الكتاب في المنزل وطقوس قراءته لا تزال حاضرة بقوة، وربما أكثر بكثير مما كان في الماضي.

فركن القراءة في المنزل أو الشقة ليس مهمة منوطة بمهندسي الديكور فقط، بل هي أيضاً تخضع لاهتمام ورعاية مباشرة من أصحاب المكان.

ومن أجل ذلك نجد أن لركن القراءة جواً خاصاً، مميزاً، وهو يعكس في الغالب ليس شخصية صاحبه أو عاداته ومزاجه فحسب، بل أيضاً السلوكيات والطقوس الحميمة التي تخص كل فرد وتتعلّق بخياراته من الكتب.

من المستحسن أن لا يكون ركن القراءة ملاصقاً للمساحات والغرف التي تشهد حركة مستمرّة في المنزل. تتجه المعالجات المتعلّقة بركن القراءة نحو ترتيب المساحة المتاحة بكثير من الدقة والعناية.

ولكن لا بد من الاعتراف بأن آفاق التصميم وعلى الأخص في ما يتعلق بالأثاث المنزلي، شكل انفتاحها فرصة غير مسبوقة لتحقيق الرغبات إن لم نقل الأحلام.