توعية الفتاة جنسيًا تبدأ تدريجيًا منذ مرحلة الطفولة

15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 09h40





الدكتورة تغريد معروف المختصة أمراض النساء والتوليد تتناول هذا الموضوع الهام مشيرة إلى أن الأنثى يجب توعيتها جنسيا منذ الصغر ولكن في مجتمعاتنا العربية يرون غير ذلك ويعتقدون أن التوعية الجنسية يجب أن تبدأ قبل زفاف البنت بأيام، هذا إن وجدت وإن تم توعية الفتاة من الأساس.

وهذا التصرف خاطئ تماما، وهو السبب الذي يرجع إليه كمية الخلافات التي تعاني منها الأسر والتي يكون منبعها عدم التوعية الجنسية منذ الصغر، ولذلك فلتوعية الفتيات منذ الصغر أهمية كبرى يجب أن تبدأها الأم منذ الصغر ومنذ أن تبدأ الطفلة في استيعاب ما حولها وتستطيع التواصل.

ويجب أن تبدأ الأم مع ابنتها مرحلة تلو الأخرى وبالتدريج ولا تتعجل أو تبطئ فى شرح أي نوع من المعلومات ويفضل هنا أن تكون الأم مستقية معلوماتها من مصادر سليمة وأن تلجأ وتستشير طبيبا إذا لزم الأمر أو على سبيل المساعدة أيضا.