فرانس تيليكوم ستجعل من المغرب قطبا إقليميا لخدمات الاتصال عن بعد

18 حزيران (يونيو) 2011 - 09h23





وجاء تصريح إيلي جيرار أثناء افتتاح المقر الجديد لشركة "سوفريكوم ماروك" بمدينة سلا، أحد فروع المجموعة فرانس تيليكوم، المساهمة أيضا بنسبة 41% في رأسمال ميديتيل، الفاعل الثاني للاتصالات بالمغرب.

من ناحيته أكد وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، أحمد رضا الشامي، أن الحكومة ماضية في جهودها لجعل المملكة أكثر جلبا للفرص الاستثمارية الأجنبية، وأضاف أن قطاع "الاوفشورينغ" و"النيرشورينغ" يعتبر من أهم مصادر الوظائف الجديدة بالنسبة للشباب المغربي الحاصل على شواهد، وفي هذه الإطار تم التوقيع على 5 إتفاقيات بين "سوفريكوم ماروك" و مدارس وطنية لتكوين مهندسين في هذا المجال و تشجيع البحث العلمي.