شرطة الدار البيضاء تحجز أكثر من 5 ألاف فيلم بورنوغرافي في محل بدرب غلف

27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 - 10h00





وكشف مصدر أمني لجريدة "الخبر" أن رجال الأمن تمكنوا من مصادرة حوالي 5 آلاف شريط مصور، بعد أن قاموا بتفتيش أحد المحلات التي اشتبه بترويجها للمواد المخلة بالآداب.

ووفق ما ذكره المصدر ذاته، فإن صاحب المحل الذي وضع تحت الحراسة النظرية قصد التحقيق معه، قبل إحالته على القضاء، اعترف بحيازته لأزيد من 10 آلاف قرص يتاجر فيها داخل محل الكاسيت الذي يملكه، ويبيعها للزبائن الذين يترددون عليه ويطلبونها، لافتا إلى أنه باع نصف الكمية خلال الشهور الثلاثة الماضية، نظرا للإقبال المتزايد على هذه النوعية من الأفلام.

وبعد التحريات الأولية واعترافات المتهم، تمكنت عناصر الشرطة من إيقاف شخصين أحدهما قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، بعدما تم التأكد من أنهما يزودان بعض محلات الكاسيت والإلكترونيات، بأقراص مضغوطة تخزن الكثير من الأفلام الخليعة.

وحسب المصدر ذاته، فقد نجحت الفرقة الأمنية في مصادرة وحدة مركزية مجهزة بجهاز ناسخ إلكتروني للأقراص المضغوطة.