النشوة الجنسية أكثر إفادة للدماغ من السودوكو والكلمات المتقاطعة

8 آب (أغسطس) 2013 - 12h25





وذكرت صحيفة التايمز البريطانية وفق ما نقلته "إيلاف" أن كوميساروك، الذي يبلغ من العمر 72 عاماً، يقوم بدراسة المتعة الجنسية لدى السيدات منذ ستينات القرن الماضي، وأنه بدأ تجاربه على مجموعة من الفئران قبل أن يحول تركيزه صوب السيدات عام 1982.

وفي تصريحات أدلى بها للصحيفة، قال كوميساروك " نلاحظ أثناء النشوة الجنسية حدوث زيادة كبيرة في تدفق الدم للدماغ. ومن هنا جاءت قناعتي بأن تلك النشوة لا يمكن أن تكون ضارة. فهي تتسبب بنقل الأوكسجين وكل العناصر الغذائية للدماغ". وتابع البروفيسور كوميساروك بقوله :" وبينما تعمل التمرينات الذهنية ( مثل السودوكو والكلمات المتقاطعة ) على زيادة نشاط الدماغ في مناطق موضعية نسبياً، فقد ثبت لنا من خلال الدراسات أن النشوة الجنسية تقوم بتنشيط الدماغ بأكمله".

وخلص كوميساروك إلى تلك النتائج بعد أن أجرى دراسة على بعض المتطوعات بداخل مختبره الخاص بعمليات فحص الدماغ في قسم علم النفس التابع لجامعة روتغرز، حيث اهتم بقياس مدى تدفق الدم لأدمغتهن مع بدء شعورهن بالنشوة الجنسية. وعاود كوميساروك ليقول في نفس الإطار :"هذا علم رائد وما زال أمامنا الكثير لكي ننهله من هذا العلم. نحن لا نعلم شيئاً بالفعل عن المتعة. ومن الضروري فهم الطريقة التي يقوم من خلالها الدماغ بتكوين المتعة. وما هي أجزاء الدماغ المسؤولة عن مثل هذه المتعة الشديدة، وهل بمقدورنا استخدام ذلك بأي صورة من الصور ؟"