هذه هي الممثلة المسلمة التي تحدت بلدها وظهرت عارية تماما على غلاف مجلة

9 شباط (فبراير) 2015 - 18h06





غولشيفته التي تعيش في فرنسا منذ سنة 2009، والتي سبق لها الظهور بصدر عار في شريط بمناسبة مسابقة “السيزار” سنة 2012، بدت وكأنها تتحدى سلطات بلادها من خلال إقدامها على الظهور عارية كليا على غلاف المجلة الفرنسية خصوصا وأن الشريط الذي ظهرت فيه عارية الصدر سنة 2012 كان قد أغضب السلطات الإيرانية التي استنكرت حينها تصرف مواطنتها.

فرحاني التي سبق أن شاركت في مهرجان مراكش السينمائي الدولي كعضوة في لجنة التحكيم، تعيش في فرنسا منذ سنة 2009 حين تعرضت للطرد من بلدها إيران إثر ظهورها “سافرة الوجه” في فلم “أكاذيب دولة” إلى جانب النجم الهوليوودي ليوناردو ديكابريو، حيث يُفرض على الممثلين في إيران الحصول على ترخيص من وزارة الثقافة قبل المشاركة في الأفلام الأجنبية، وهو ما لم تقم به فرحاني حينها.