بالصور اليهود المغاربة يحيون موسم ” الهيلولة ” بضريح إسحاق أبي حصيرة

24 كانون الثاني (يناير) 2016 - 11h10





هذا و تتحدث المراجع التاريخية عن أن "إسحاق أبي حصيرة" كان مرجعا في أمور الدين و الدنيا بالنسبة لليهود المرابطين بالسفوح الجنوبية الشرقية ، من تيط نعلي شمالا إلى بوذنيب جنوبا ، و أصبح مدفنه، بعد وفاته في بدايات القرن العشرين، قبلة للآلاف من اليهود الذين يحجون إلى المنطقة من المغرب و أمريكا الشمالية و أوروبا و أستراليا والذين يواظبون على تنظيم قداس ديني، في شهر يناير من كل سنة، يتخلله ترتيل الأناشيد و توزيع المأكولات و المشروبات و تقديم الذبائح و القرابين. واهازيج غنائية ابرزها "تبارك الله عليهم، ربي يحضيهم…تبارك الله علينا ربي يحضينا"…"أنا يا سيدي كانبغي رابي إسحاق، و رابي إسحاق تاهو تايبغيني"

نورسعيد كمال