فضيحة 92 في المائة من الدجاج الذي يستهلكه المغاربة خطر على صحة المستهلك

18 حزيران (يونيو) 2016 - 18h00





وكشف التقرير أن 20 في المائة من الديك الرومي الذي يستهلكه المغاربة تم ذبحه خارج المراقبة الصحية داخل المذابح التقليدية المنتشرة في الأحياء، حيث أن عدد المذابح التقليدية غير المراقبة يصل إلى حوالي 15 ألف وحدة منتشرة على الصعيد الوطني وتمارس نشاطها خارج أي مراقبة صحية بيطرية.

وأشار التقرير إلى أن عدد المجازر العصرية المجهزة، والتي تخضع للمراقبة، لا يتجاوز 25 وحدة، وتتركز في محور الدار البيضاء الرباط وتواجه منافسة شديدة من طرف المذابح التقليدية المنتشرة في الأحياء الشعبية، موضحا أن ظروف نقل الدواجن إلى المذابح التقليدية لا تستجيب لمعايير السلامة الصحية، ويمكن أن تساهم في انتقال الأمراض بين الدواجن المنقولة إلى الأسواق.

ولم تنجح الحكومة في هيكلة قطاع تسويق الدواجن للحيلولة دون إصابة المستهلك بأي تسممات أو أمراض، سواء على المدى القصير أو المتوسط، بسبب الحالة المزرية التي يتم فيها ذبح وإنتاج الدواجن بالأسواق الشعبية، رغم المطالب التي تقدم بها المهنيون أمام مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري ومكتب السلامة الصحية، باعتبارهما المسؤولان عن قطاعي الإنتاج والمراقبة.

عن جريدة المساء