مسيرة 20 فبراير تؤثر على بورصة الدرالبيضاء

23 شباط (فبراير) 2011 - 22h33





وتزعزعت ثقة العديد من المستثمرين في البورصة جراء العمليات التخريبية التي تلت مسيرة 20 فبراير، مما أدى إلى انخفاض في مؤشري مازي و مادكس، هذه النتائج المقلقة هي الأكثر إنخفاضا سنة 2011.

فعلى صعيد ال74 قيمة المتداولة ببورصة الدارالبيضاء، 7 منها فقط سجلت نموا في الأيام الأخيرة.

و حسب بعض المحللين الاقتصاديين فإن أزمة الثقة هاته لن تتوقف إلا بإعلان الشركات المدرجة في البورصة عن نتائجها السنوية،
ورغم ذلك يتوقع المحللون نمواً لسوق بورصة الدار البيضاء بنسبة قد تصل إلى 20%.

وسجلت شركات كولورادو ، و أطلانطا، ومجموعة م2م، أقوى الانخفاضات، متبوعة بنفس الوثيرة من لدن الأبناك، التجاري وفا بنك، و البنك الشعبي المركزي ، بينما صمد قيمة اتصالات المغرب إذ لم يسجل سوى ناقص 1،52%.