إكرام اصغر رئيسة جماعة بالمغرب تتعرض للضرب والسب وتناشد الملك

17 تشرين الأول (أكتوبر) 2016 - 22h06





وشرحت إكرام بوعبيد ما جرى لها بالتفصيل من خلال تدوينة لها على صفحتها الفايسبوكية، حيث قالت "هذا هو حال من يحارب الفساد في هذه البلاد، هذا هو حال من يقاوم تيار الفساد في هذا الوطن، وما خفي كان أعظم". وتابعت إكرام قولها "هؤلاء البلطجية المرتزقة قاموا بكل هذا الاعتداء وهما يعلمان أن الكاميرا تصورهم، فتصورو لما تبعوني إلى الخارج عندما انسحبت ماذا فعلوا؟؟؟".. تقول رئيسة الجماعة، لتواصل أنها تعرضت للضرب والجرح ونعوت قبيحة "لا استطيع ذكرها في حضرتكم، مع العلم أن أحد هؤلاء البلطجية كان شريكا في اغتصاب إحدى النساء، وخرج كالشعر من العجين من ذلك، مما يطرح اكثر من علامة استفهام". تقول أكرام.

وختمت أصغر رئيسة جماعة في المغرب تدوينتها بتوجيه نداء للملك محمد السادس، قالت من خلاله "يا صاحب الجلالة، لم أدخل لهذا الميدان لكي أنعت بالعاهرة، كما لم أدخل له لأضرب من قبل أشباه رجال".