الأمانة العامة لــ"المصباح": التحقيق في "واقعة الحسيمة" يجب أن يذهب إلى أبعد مدى

2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 - 18h00





كما ثمنوا الموقف المسؤول للحزب ومناضليه في التعامل مع الحادثة بناء على التوجيه الصادر عن الأخ الأمين العام بالتزام الهدوء والسكينة وبناء على ما يقتضيه الموقف من ثقة في المؤسسات، ومن أن العدل ينبغي أن يأخذ مجراه في القضية لمحاسبة كل من ثبت تقصيره أو تورطه في مقتل السيد محسن فكري. كما نوه أعضاء الأمانة العامة بالنضج الذي عبر عنه المجتمع المغربي من خلال التظاهر السلمي والحضاري لشرائح منه ورفضه ركوب بعض الجهات على الحادثة لأغراض لا علاقة لها بالتضامن مع الضحية.

كما ثمنوا الزيارة التي قام بها وفد من الأمانة العامة برئاسة الدكتور سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني بمعية بعض أعضاء الأمانة العامة وبعض مسؤولي الحزب في الجهة، والتي كان لها وقع طيب وكبير على أسرة الفقيد والموقف الواعي والمسؤول والمتوازن لوالد وأسرة الضحية.

كما قدم الأخ الأمين العام عرضا مختصرا حول الجولة الأولى من المشاورات، حيث نوه أعضاء الأمانة العامة بمسارها الذي تركز على الاستماع وتبادل الرأي مع مختلف الأحزاب التي شاركت في العملية.

وشدد أعضاء الأمانة العامة من خلال نقاش مستفيض بناء على المعطيات الأولية المتوفرة عن الجولة الأولى من المشاورات على أن الشروط التي يتعين اعتبارها في تشكيل الحكومة وتحديد مكوناتها هي احترام الإرادة الشعبية والقواعد الديمقراطية وانتظارات المواطنين الذين بوأوا حزب العدالة والتنمية الصدارة والتعيين الملكي الذي كرس تأويلا ديمقراطيا للدستور، بناء على ميثاق واضح بين مكونات الأغلبية وبرنامج حكومي من شأنهما أن يشكلا تعاقدا واضحا يراعي أولا وقبل كل شيء المصلحة الوطنية العليا وتعزيز مسار البناء الديمقراطي، ومواصلة أوراش الإصلاح الهادفة إلى تعزيز مناعة الاقتصاد الوطني وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية والعناية بالفئات الهشة.

بلاغ الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية