وفاة مهاجر مغربي بليبيا

24 شباط (فبراير) 2011 - 13h05





محمد المقدم الأنصاري، البالغ من العمر 21 سنة، و المنحدر من مدينة الناظور، كان يشتغل كلحام بليبيا، دفن بمدينة بنغازي حيث يقطن بقية أفراد عائلته.

و يعتبر محمد الضحية الوحيد في صفوف الجالية المغربية المقيمة بليبيا و المقدرة ب100 ألف مغربي، جراء الثورة الليبية المحتدمة منذ ما يقارب 10 أيام.

و وفقا للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان فإن ما لا يقل عن 640 قتيلا سقطوا منذ اندلاع الثورة الليبية يوم 15 فبراير، بينهم 275 بطرابلس و 230 ببنغازي.