مقتل رضيع مغربي بعد سقوطه من الطابق الرابع بإسبانيا وهذا ما فعله والده بأعضائه

30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 - 22h37





الطفل كان يلعب لوحده في إحدى غرف الشقة لما انتبه أبوه وامه لعدم سماع ضحكته فهرولا إلى الغرفة ليجدا النافذة مفتوحة ولا يوجد أثر للرضيع.

هذا وقد أدلى والد الطفل بتصريح للصحافة الاسبانية يعلن فيه أنه رغم وزن الفاجعة التي آلمت به، فقد قررت عائلته وهب كبد وقلب فلذة كبدها لطفلين إسبانين يوجدان بين الحياة والموت، أما كليتي الطفل الرضيع فأهديت لطفلين إسبانيين آخرين في حالة صحية متردية.