"باري ماتش" تخصص ملفا عن الملك محمد السادس وولي عهده مولاي الحسن

1 كانون الأول (ديسمبر) 2016 - 12h30





وعبرت الصحفية التي تتابع أخبار العائلة الملكية المغربية منذ أكثر من عقدين من الزمن، عن انبهارها أمام جدية الامير الصغير الذي رغم أنه لم يتجاوز سن المراهقة، ومع ذلك فإنه يتعلم مهنته المستقبلية بعيدا عن مقاعد الدراسة، بعد أن تتبعت تحركاته وهو يمشي مستقيما وراء والده الملك محمد السادس خلال أشغال القمة التي احتضنتها مؤخرا مدينة مراكش "كوب 22"، وجدية وانتباه ولي العهد المغربي أثناء متابعته لأشغال المؤتمر.

وأشارت صحفية "باري ماتش" التي تعرف جيدا العائلة الملكية المغربية، إلى اختلاف مرحلة حكم الملك محمد السادس عن الفترة التي جلس فيها والده الملك الراحل على العرش العلوي.

وخلال كتابة ملفها أكد لها احد المقربين من العاهل المغربي "أن محمد السادس ينزعج في بعض الاحيان، عندما يتكلم البعض بصفة دائمة عن ذكريات والده، مشيرا إلى انه إذا كان الحسن الثاني يريد أن يخشاه الناس، فإن محمد السادس يفضل أن يحبه شعبه".