المناظرة الثالثة للتعاون اللامركزي المغربي الفرنسي يومي 8 و 9 دجنبر بمراكش

8 كانون الأول (ديسمبر) 2016 - 19h57





وأفاد بلاغ لوزارة الداخلية يوم الاربعاء أن هذه اللقاءات التي ينتظر أن تستقطب أزيد من 450 شخصا، تسعى الى جمع مجموع الفاعلين في التنمية الترابية وخصوصا الجماعات المحلية، وجمعيات المنتخبين والفاعلين الخواص والإدارات والفاعلين العموميين والمنظمات غير الحكومية.
وستعرف المناظرة التي يترأسها كل من رئيس جهة مراكش آسفي أحمد اخشيشن ومساعد عمدة مارسيليا جون رواتا، مشاركة الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي اضريس ووزير اعداد التراب والعالم القروي والجماعات الترابية الفرنسي جون ميشيل بايلي وكذا المنتخبين المحليين من البلدين.
يذكر أن التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي الذي يتميز بديناميته واتساع نطاقه يهم حوالي سبعين جماعة مغربية وأخرى فرنسية.
ويتناول هذا اللقاء رهانات المناخ والتنمية المستدامة عموما والمجال القروي. كما سيكون مناسبة لتبادل الرأي حول الحكامة المحلية في وقت ينخرط فيه البلدان في إصلاح ترابي هام، وكذا حول سياسات التنمية الاقتصادية وسياسات الشباب.
وستتيح المناظرة تسطير حصيلة للتعاون اللامركزي واعطائه دفعة جديدة من خلال المشاريع والمبادرات ذات الاهتمام المشترك.