مسن مغربي بليبيا يعاني في صمت وحملة تضامن واسعة معه

6 آذار (مارس) 2017 - 19h50





مجهودات الخيرين على مستوى الصفحات الاجتماعية مثل (تجمع الجالية المغربية في ليبيا للمطلبة بحقوقها الضائعة)كانت مبادرة خلاقة، نتمنى أن تستمر، وفِي نفس الوقت ندعو مصالح الوزارة المكلفة بشؤون الجالية التفاتة لحالة الحاج محمد من طرابلس العاصمة والتواصل مع الفعاليات ومع الجهات الرسمية في ليبيا الشقيقة من أجل متابعة حالته لأنه وحيدا ولا أحد يساعده في حياته اليومية لا سيما بعد بتر إحدى رجليه،هو نداء موجه للجهات داخل المغرب وكذا لبعض الأصدقاء في مدينة مصراته من أجل إلتفاتة اتجاه هذا الشيخ المريض.
مراسلة حيمري البشير